مرحلة التغذية: إغلاق الشفة

 

إذا كان عمر طفلك الصغير يتراوح بين 6-9 أشهر، فإنك تشهدين الكثير من التغيير في نموه العام. نمو مهم يحدث مع فم الطفل أيضًا! لنتحدث عن إغلاق الشفاه وكيف يؤثر على تطور التغذية.

Lip Closure: إغلاق الشفاه: إنجاب طفل يتعلم كيفية إغلاق شفتيه هو معلم مهم للتغذية. إغلاق الشفاه ضروري للطفل لتعلم كيفية تناول الطعام والشراب والبلع بأمان وتقليل سيلان اللعاب. في الواقع، هناك ثلاث مراحل للابتلاع الآمن: مرحلة الفم (تحضير الفم) ومرحلة الحلق (البلعوم) ومرحلة الرقبة (المريء). من الضروري أن يكون لدى الطفل إغلاق جيد للشفاه (مرحلة الفم) لأنه يساعد في دعم الحركة الآمنة للطعام إلى المرحلة التالية في البلع (أي عدم الاختناق choking). إذا كنت تعتقد أن طفلك يعاني من صعوبات في البلع (السعال، التقيؤ، الاختناق)، فإن تحسين إغلاق الشفاه يمكن أن يساعد في جعل وقت تناول الطعام أكثر نجاحًا!

فيما يلي بعض الطرق العملية التي أعلم بها الوالدين العمل على إغلاق الشفاه مع طفلهم:

  • التدرب على إغلاق الشفاه بالملعقة:  إحدى المشاكل التي أراها كثيرًا هي أن أحد الوالدين يختار ملعقة كبيرة جدًا بالنسبة لفم الطفل. عند استخدام ملعقة كبيرة، يمكن أن يحدث التقيؤ، وقد يواجه الطفل صعوبة في تلبية مراحل التغذية. لهذا اخترعنا  الملعقة المصغرة. يتناسب تصميم الملعقة المصغرة مع فم الطفل الصغير تمامًا، مع توفير قوس طفيف للمساعدة في تطوير إغلاق الشفاه. بالإضافة إلى ذلك، توفر النتوءات الملموسة والحافة المرتفعة ردود فعل حسية لتحفيز الطفل على استخدام شفتيه. عند استخدام ملعقة بحجم مناسب، يمكن للطفل بسهولة تحريك فكه ووجنتيه ولسانه وشفته العليا معًا للعمل على مهارة التغذية الحاسمة هذه!
  • ما الذي تبحث عنه: أغمس الملعقة الصغيرة في الطعام (ملعقة التحميل المسبق) ثم أقدم الملعقة للطفل. أبحث عن طفل يضع شفته العلوية على الملعقة حيث يزيل معظم الطعام من وعاء الملعقة. أنا أراقب عن كثب لمعرفة ما إذا كانت الشفاه مشغولة حقًا أو إذا كان الطفل يمتص الطعام باستخدام الشفط من اللسان. كما أنني أتأكد من أن الطفل لا يستخدم أسنانه اللبنية (بدلاً من شفاهه) لكشط الطعام..
  • التدرب على إغلاق الشفاه بكأس: إن تناول مشروب للأطفال من كأس مفتوح (كأس بدون غطاء) هو طريقة أخرى مفيدة لتقوية إغلاق الشفاه. يسمح الكأس المفتوح (مقابل كأس الشرب) للطفل باستخدام شفتيه للشرب بدلاً من المص بلسانه. إن وجود كأس به مادة حسية آمنة أمر مهم أيضًا لإغلاق الشفاه بشكل صحيح لأنه يشجع الطفل على وضع كلتا الشفتين على حافة الكأس. أستخدم  كأس مصغر عندما أعلم الأطفال أن يشربوا (إنه مصنوع من السيليكون الناعم) لأن الأطفال يميلون إلى عض الكأس أثناء تعلمهم، مما قد يؤدي إلى تلف أسنان الطفل في حالة استخدام الزجاج أو المعدن.
  • ما الذي يجب البحث عنه:  I pour ½ – أسكب ½ - 1 أونصة من الحليب الاصطناعي أو حليب الثدي في الكأس المصغر (كأس التحميل المسبق)، ثم أرفع الكأس إلى فم الطفل. أميل الكأس ببطء (أنقل السائل إلى شفة الطفل) وانتظر الطفل حتى يقبض شفتيه أو يغلق الشفاه أو يشتبك بالشفاه لتناول مشروب. اسمح للطفل بأخذ بضع رشفات صغيرة؛ ثم آخذ الكأس بعيدًا لأمنح الطفل استراحة للتنفس. عندما أقدم الكأس مرة أخرى، فأنا أبحث عن إغلاق جيد للشفاه، كما أتحقق لمعرفة ما إذا كان لسان الطفل في فمه (ليس في الكأس أو تحته).

تذكري دائمًا البقاء مع الطفل عند العمل على مراحل التغذية هذه. هذا ليس فقط من أجل السلامة، ولكن أيضًا لالتقاط لحظات الأكل الرائعة التي تجعل قلوبنا تذوب! ما هي مهارات التغذية التي تعمل عليها حاليًا مع طفلك الصغير؟ هل تستخدمِ  مجموعتنا المصغرة في وقت الطعام؟ أخبرينا بكل شيء عنها (واجذبِ انتباهنا) باستخدام الهاشتاج #مرح_إزي_بيزي #مفرشي_من_إزي_بيزي.;


You may also like

View all
Example blog post
Example blog post
Example blog post